الأخبار الرئيسية | الإفراج عن الوزير أبو عرفة و النائب المقدسي طوطح وإبعادهما لرام الله | ارتفاع عدد الإداريين إلى 500 فلسطينيا | سجن أسيرة محررة شاركت باحتفال الانتصار | حرب داخل إسرائيل ! | حماس: تغيير قائد فرقة غزة دليل على فشل الاحتلال في حرب غزة | السلطة تحكم على 3 معتقلين سياسيين في الضفة | استبدال قائد غزة في جيش الاحتلال | إدارة سجن "مجدو" تسحب بث قناة ناشونال جيوغرافيك | منظمات الهيكل تصدر مذكرة بمواعيد اقتحامات الأقصى | كيف خدعت المقاومة ضباط الشاباك ؟ | منع رفع الاذان 58 مرة في الحرم الابراهيمي | إصابات بالرصاص الحي في حملة مداهمات ببيت لحم | أجهزة السلطة تواصل حملتها بحق أبناء "حماس" وتعتقل وتستدعي 19 منهم | حماس تدعو إلى التصدي لمصادرة الاحتلال لأراضي بيت لحم والخليل | جنين:الاحتلال يحكم على قيادي في الكتلة الإسلامية بالسجن 16 شهرا | القدس: 1326 مستوطناً اقتحموا ودنسوا المسجد الاقصى خلال شهر آب | الاحتلال يداهم مخيم الفارعة ومواجهات عنيفة واصابات بالاختناق | إذاعة الاحتلال: فتح تحقيق في أداء لواء غفعاتي خلال الحرب على غزة | احباط عملية خطف من قبل المستوطنين لشابة في شعفاط | محدث|الاحتلال يعتقل خمسة شبان من الخليل وبيت لحم
مواضيع ذات صلة
الأخبار الرئيسية»الأسرى أشعلوا النار في فرشات النوم احتجاجاً على إسائة معاملة والدة أحدهم
الأخبار الرئيسية»الإعتقالات السياسية مستمرة رغم المصالحة.
الأخبار الرئيسية»وسط أجواء إيجابية وتبشر بالخير.
الأخبار الرئيسية»تم عرضهم بشكل مفاجئ على الخدمات الطبية ومن ثم تم نقلهم إلى سجن بيتونيا.
الأخبار الرئيسية»ستعرض غداً مواطنين مختطفين لديها على محكمة عسكرية .
توثيق

مطالبات في طوباس بإقالة وزير الصحة بعد تأخرافتتاح المستشفى التركي

4-2-2014 7:10 PM
طوباس-امامة

أعلن ناشطون فلسطينيو من مدينة طوباس شمال الضفة عن نيتهم تنظيم احتجاج للمطالبة بإقالة وزير الصحة في حكومة رام الله" جواد عواد" بعد تأخر افتتاح المستشفى التركي ونقض الوعود التي تعهدت بها الحكومة بتلبية طلبات المواطنين.

وأطلق الناشطون صفحة عبر شبكة التواصل الاجتماعي الفيس بوك للمطالبة بإقالة وزير الصحة، في حين تداعي أهالي طوباس عبر مكبرات الصوت في المساجد ليكون يوم السبت القادم موعدا للاعتصام والاحتجاج على تلكؤ السلطة في توفير المراكز الطبية والخدمات الصحية اللازمة في المحافظة، ومن بينها افتتاح المستشفى التركي الذي بني في المحافظة على نفقة الحكومة التركية وينتظر قرارا من الوزارة في رام الله لافتتاحه واعتماد كادر طبي للعمل فيه.

وتشهد المحافظة التي تعاني من الهجمة الصهيونية على قراها وأراضيها حالة صحية مأساوية فصولها ما تكاد ننتهي عن معاناة وحادثة وفاة نتيجة عدم توفر الخدمات الطبية حتى تبدأ قصة أخرى.

ضابط الإسعاف عدنان الغنيمي والذي يعمل في سيارة الإسعاف الوحيدة في المحافظة ويمتلكها الهلال الأحمر الفلسطيني، عبّر عن حجم المأساة التي تعيشها المحافظة بالقول " ظهر اليوم الجمعة الموافق 31 / 1 / 2014 طواقم إسعاف جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني فرع طوباس وهي عائده بحاله نزيف من مستشفى رفيديا إلى مخيم الفارعة تتلقى اتصال بوجود سيده تقيم مع زوجها الذي يرعى الغنم بالأجرة ويعيل ثلاثة أولاد وزوجته وكان الاتصال يفيد أن السيدة مغمى عليها، وبالفعل تم استدعاء مركبة خاصة للحالة المتواجدة في مركبة الإسعاف وتم إنزالها بالقرب من عين الفارعة وتم التوجه بسرعة إلى موقع السيدة المغمى عليها وبالفعل عند الوصول للموقع وجدت السيدة تنزف وبغزاره وفاقده للنبض والنفس وتم تقديم الإسعاف اللازم لها بالموقع ونقلها إلى مركز طوارئ الهلال في فرع طوباس حيث أعلن الطبيب المناوب وفاتها تاركة خلفها زوج وأطفال ثلاثة.

ووجه الغنيمي رسالته لتلك الآذان والعيون التي تسمع وترى هذه الأحداث ولم تطالب بفتح مستشفى او عيادة طوارئ مجهزه لتقديم الخدمة لهذه الحالات.

ولم تقتصر مشكلة محافظة طوباس والأغوار الشمالية على عدم وجود سيارة إسعاف إلا واحدة في كل المحافظة، بل وأيضا تفتقر لوجود سيارة نقل للموتى، وبحسب سكان المحافظة فلا الأحياء لهم احترامهم، ولا الأموات لهم تقدير، إذ حدث بعضهم أنهم اضطروا لنقل إمراة توفت في سيارة فلكس فاجن على حد قول الأهالي.

يشار الى أن مبالغ مالية ضخمة يتم الكشف عنها سنويا في ملفات الفساد التي تضرب وزارات السلطة ومؤسساتها، في حين يعاني المواطن من نقص الخدمات الطبية وعدم تمكن السلطة من افتتاح مستشفى يخدم أكثر من 70 ألف مواطن في محافظة تعاني من هجمة الاحتلال والمستوطنين.
4-2-2014 7:10 PM
التعليق
الاسم
عنوان التعليق
البريد الالكتروني
المهنة
التعليقات
التعليقات