آخر الأخبار

مماطلة وإهمال طبي بحق الأسيرين فتحي النجار واحمد عواد

16-2-2017 3:06 PM
رام الله - أمامة
قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين فادي عبيدات، أن الأسير فتحي النجار (50 عاما) من بلدة يطا قضاء الخليل، يعاني من ظروف صحية صعبة، وتتفاقم يوميا نتيجة مماطلة إدارة سجن نفحة في تقديم العلاج المناسب له.

وأوضح عبيدات أن فتحي بحاجة الى زراعة أسنان، وانه كان هناك موافقة على ذلك حينما كان في سجن إيشل، ولكن منذ نقله الى نفحة ترفض الإدارة ذلك، بالإضافة الى معاناته من الفتاك منذ عامين وبحاجة الى إجراء عملية، وكذلك تمزق بالركبتين يؤثر على حركته كثيرا، مشيرا الى أنه كان قد اجرى ثلاث عمليات سابقا للحصوة والدهنيات.

وفي ذات السياق، كشف عبيدات أن الأسير أحمد عواد، من بلدة سردا قضاء رام الله، والذي اعتقل بتاريخ 25/8/2012، يمر بوضع صحي صعب جراء سياسية الإهمال الطبي التي تنفذ بحقه من قبل إدارة سجن النقب.

وأوضح عبيدات بأن الأسير عواد يعاني من آلام حادة في أسفل الظهر وانتفاخ بالخصيتين مما يؤدي الى عدم قدرته على الحركة، مشيراً الى أنه قد تم إنزاله للعيادة خمسة مرات، وفي كل مرة يتم تشخيصه بشكل مختلف، ولم تُجرى له أية فحوصات ولا صور أشعة، وكل ما تم تشخيصه هو شكلي لا يمت للعلاج الطبي بشيء، وأن كل ما يقدم له عبارة عن مسكنات ليست أكثر.
16-2-2017 3:06 PM
التعليق
الاسم
عنوان التعليق
البريد الالكتروني
المهنة
التعليقات
التعليقات