أهم الأخبار

الاحتلال يقمع مسيرات أسبوعية مناهضة للإستيطان في رام الله وقلقيلية

17-2-2017 5:04 PM
رام الله - أمامة
أصيب بعد ظهر اليوم الجمعة عشرات المواطنين وثلاثة من نشطاء السلام الأجانب بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال الصهيوني مسيرة بلدة نعلين السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان، ومصادرة الأراضي التي انطلقت غرب رام الله.

وانطلقت المسيرة عقب أداء صلاة الجمعة في ساحة المركز الصحي جنوب البلدة صوب منطقة إقامة الجدار، حيث ردد المشاركون الشعارات المطالبة بإنهاء الاحتلال وبوقف الاستيطان وبتفكيك جدار الضم والتوسع العنصري.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال استخدمت قنابل الغاز السام، في قمع المتظاهرين السلميين، ما أدى لإصابة عشرات منهم بالاختناق.

إلى ذلك، شارك عشرات المواطنين إلى جانب متضامنين أجانب، في مسيرة مركزية دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين غرب رام الله، لمناسبة مرور 12 عاما على انطلاق المقاومة الشعبية في القرية.

وانطلقت المسيرة من وسط القرية وصولا لبوابة الجدار ورفع المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية.

وتمكن شبان من فتح بوابة الجدار الحديدية المقامة على أراضي القرية، وقد رد الجنود بإطلاق الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي سياق متصل، قمعت قوات الاحتلال،  مسيرة قرية كفر قدوم الاسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 14 عاما لصالح مستوطني "قدوميم" المقامة عنوة على اراضي المواطنين.

وافاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بان قوات الاحتلال اقتحمت القرية وطاردت الشبان ما ادى الى اندلاع مواجهات، ولم يبلغ عن وقوع اصابات او اعتقالات.

وكانت المسيرة قد انطلقت عقب صلاة الجمعة بمشاركة واسعة من ابناء القرية وعدد من نشطاء السلام الاسرائيليين والمتضامنين الاجانب.

وردد المشاركون الهتافات الوطنية الداعية لإنهاء الاحتلال وتصعيد المقاومة الشعبية.
17-2-2017 5:04 PM
التعليق
الاسم
عنوان التعليق
البريد الالكتروني
المهنة
التعليقات
التعليقات